صوت لعل الله يجمعنا

صوت لعل الله يجمعنا

عبد اللطيف الكويتي

1 أغنية | 1


عبد اللطيف الكويتي

الكويت

عبد اللطيف الكويتي المعجبين

1
Khaled
Khaled Ahmed

٪ s الفنانون المماثلون

عبدالله الرويشد
عبدالله الرويشد
نبيل شعيل
نبيل شعيل
علي عبد الستار
علي عبد الستار
بدر الشرقاوي
بدر الشرقاوي
إبراهيم التميمي
إبراهيم التميمي

عبد اللطيف الكويتي السيرة الذاتية

قراءة المزيد
عبد اللطيف الكويتي من أشهر و ألمع الأسماء في الكويت و الخليج. هو مطرب أصيل مدينة دروازه عبد الرزاق، اسمه الحقيقي عبد اللطيف عبد الرحمن العبيد. تضاربت الأنباء حول سنة ميلاده بين عام 1901 و 1904. طفلا، تلقى عبد اللطيف تعليمه في مدرسة ملا زكريا الأنصاري، أين تعلم اللغة العربية والحساب وتجويد القرآن الكريم.

وفي تلك الفترة كان عبد اللطيف محبا للشعر العربي القديم، متعلقا بالقصيدة وسريع الحفظ للأبيات، الشيء الذي ساعده فيما بعد في مشواره الفني. وبغض النظر عن الشعراء العرب القدامى، تأثر عبد اللطيف كذلك بشقيقه الأكبر عيسى، وهو من شعراء النبط. حتى أنه غنى له فيما بعد بعضا من أشعاره.

ومنذ صغره، أبدى عبد اللطيف ميولا للغناء و الفن، وبالرغم من إعاقته (حيث كان مصابا بمرض الشلل، الذي تركه مقعدا وهو لا يزال شابا)، بحث وتعلم أصول الغناء. وفي البداية كان عبد اللطيف يزور ديوان خالد البكر ويستمع إلى أغانيه، وشيئا فشيئا بدأ يردد ما يسمع في العديد من الجلسات الخاصة، حتى ذاع صيته بداية من سنة 1927.

وفي تلك السنة، زار الكويت أحد ممثلي شركة بيضافون للإنتاج الفني، واقترح على عبد اللطيف أن يصطحبه لبغداد لتسجيل أسطوانة لأغنية "عواذل ذات الخال" وهي أغنية من أشعار المتنبي، لكنها ليست أول ما غنى عبد اللطيف، فأولها كانت أغنية "قف بالطواف" التي أداها عام 1926 وهي من الشعر القديم.

وفي عام 1929، سافر عبد اللطيف لمصر قصد تسجيل باقي أغانيه بمصاحبة عازف الكمنجة سامي الشوا والمطرب عازف العود محمود الكويتي. ثم سافر إلى بومباي للتسجيل كذلك وبعض الدول الأخرى. ويعتبر عبد اللطيف رائد المرحلة الثانية للأغنية الكويتية، فالمرحلة الأولى كان روادها الفرج والبكر وغيرهم، وهي المرحلة التي أسست للأغنية الكويتية.

أما الثانية، وهي الأهم، تمثلت في الانتقال بهذه الأغاني من النطاق الكويتي المحلي إلى الإشعاع الإقليمي و العربي. وعبد اللطيف أبرز أسماء هذه المرحلة كونه كان الأول مثلا الذي يزور ا لمملكة العربية السعودية، ويتشرف بمقابلة عاهلها المغفور له الملك عبد العزيز بن سعود عام 1934، حيث غنى له حينها نشيدا خاصا جعلهم يطلقون عليه لقب "مطرب الملوك".

كما سعى عبد اللطيف للقاء عدد من المطربين العرب البارزين آنذاك، مثل محمد عبد الوهاب وأم كلثوم، وكان له ذلك. كما كان عبد اللطيف من الأوائل الذين غنوا في مختلف الإذاعات العربية بداية من عام 1938، نذكر منها إذاعة بيروت، إذاعة القدس، إذاعة بغداد، إذاعة دلهي والقسم العربي في لندن غيرها، مما ساهم في نشر الأغنية الكويتية خارج الحدود.

دليل آخر على مدى شهرته في تلك الفترة أنه من حقق أكبر رقم من المبيعات و توزيع الأسطوانات، كما كان له كذلك أغلى أسطوانة عام 1939، بيعت بأكثر من ثلاثين روبية، وهو رقم قياسي في تلك الفترة. وكان الفنان عبد اللطيف الكويتي دائم البحث عن الجديد في الكلام والأنغام التي لم يتطرق إليها أحد من قبله، لذا نجد أعماله الفنية التي تجاوزت 400 أغنية تمثل مختلف الألوان الكويتية كالسامري و الخيالي و الخماري و النجدي و الدوسري وغيرها، على مدى مسيرة دامت من 1926 إلى 1975. توفي المطرب عبد اللطيف الكويتي في 12 فبراير عام 1975.

عبد اللطيف الكويتي صور

5 عرض كامل
Google+

إضافةXأغاني
Loading...