أحمد الغرباوي

4 المعجبين

أحمد الغرباوي

المغرب

أحمد الغرباوي المعجبين

4
Rayen
Rayen Khalfallah
Badr
Badr El Moutaouakkil
Mostapha
Mostapha Khallouq

٪ s الفنانون المماثلون

سميرة سعيد
سميرة سعيد
لطيفة رأفت
لطيفة رأفت
خالد بناني
خالد بناني
أوركسترا طهور
أوركسترا طهور
ناس الغيوان
ناس الغيوان

أحمد الغرباوي السيرة الذاتية

قراءة المزيد
ابتدأ الفنان أحمد الغرباوي مسيرته في الغناء والتلحين منذ العقد الخامس من القرن الماضي. الأغنية بالنسبة له كانت فعلا حيويا، خصوصا لما ورثه من أبيه الفنان، الذي لقنه الضرب على العود، ودعم توجهه نحو الموسيقى. انضم كعازف آلة وهو في سن الخامسة عشر إلى أوركسترا "المتنوعات" التي أنشأها أحمد شجي، ليتعرف عليه الصحفي أحمد ريان، الذي سمعه يؤدي أغنية "أول همسة" لفريد الأطرش، فاقترح عليه وهو تحت سحر أداء صوت الفتى، أن يتوجه نحو الغناء.

بعد ذلك ببعض الوقت، التزم أحمد مع "الديك الذهبي"، مما يسر له فرصة اللقاء مع العديد من كبار الموسيقيين المغاربين، من أهمهم الحاجة الحمداوية. رافق الفنان أحمد بنموسى سنة 1961، حدث ذلك في سياق تأسيس هذا الأخير مجموعة مكونة من عدة موسقيين وممثلين وذوي تجارب فنية مختلفة، من بينهم العربي الوالي، ومولاي الغالي وعبد المجيد دينيا والمغنيتين عائشة حسن وخديجة زياتي. هذه الشراكة ستمتد إلى أن تثمر ظهوره إلى جانب الفنان اليهودي المغربي ليونيل المغربي. أشهر أغنية للغرباوي هي بدون شك قطعة "ملهمتي" الكثيفة بالآلام والآمال الرومانسية.

لأغنية ملهمتي قصتها الخاصة، فالغرباوي لم يسبق له أن قابل كاتب كلماتها، الشاعر المصري ومدير الكونسرفاتوار المصري في الرباط؛ أحمد ناظم، بل صديقهما المشترك أحمد رامي، مدير المحطة الجهوية لإذاعة طنجة، هو الذي سلمه كلمات الأغنية بمباركة كاتبها. قام أحمد الغرباوي بتلحين الأغنية وابتدأ في التدرب عليها رفقة عبد الواحد التطواني، الذي كانت قد أعدت الأغنية لأجله لولا وقوع بعض الظروف حالت دون ذلك، فغنى في الأخير أحمد الأغنية برفقة الجوق الوطني. وبمجرد توزيعها للمرة الأولى سنة 1961 عبر الراديوهات، رفعت الغرباوي إلى مرتبة كبار الأغنية المغربية في تلك المرحلة التي كانت تعيش أعوام حيويتها، ليرافق عبد القادر رشدي واسماعيل أحمد وعبد النبي الجيراري ومحمد فويتح والمعطي بلقاسم وابراهيم العلمي.

أحمد الغرباوي صور

5 عرض كامل
Google+

إضافةXأغاني
Loading...