شيخة ريميتي

138 المعجبين

شيخة ريميتي

الجزائر

شيخة ريميتي المعجبين

138
Khalid
Khalid Azhar

٪ s الفنانون المماثلون

 فوضيل
فوضيل
رشيد طه
رشيد طه
جمال الصغير
جمال الصغير
شاب حسني
شاب حسني
شاب خلاص
شاب خلاص

شيخة ريميتي السيرة الذاتية

قراءة المزيد
شيخا رميتي من مواليد مدينة وهران في بداية العشرينات من القرن الماضي. عرفت اليتم منذ طفولتها فعاشت التشرد والفقر.

في العشرين من عمرها تعرفت الشيخا رميتي على مجموعة "حمداشي" فكانت تغني وترقص معها في الكباريهات إلا أنها تمكنت من فرض نفسها وجلب انتباه بعض المنتجين كما هو الحال بالنسبة لباتي ماركوني الذي سجل لها أول شريط سنة 1952 بعنوان" الراي الراي" لتتبعه بعد سنتين بشريط جديد "شرق قطع" الذي عرف نجاحا منقطع النظير.

نصوص كلماتها التي تناضل من أجل تحرر المرأة كانت مفعمة بالأحاسيس، بالحب، بالصداقة... كلمات لم تكن لتمر دون أن تجلب إليها المشاكل في بلد يخوض معركة التحرر من الاستعمار فقاطعتها جبهة التحرير الجزائرية حارمة إياها من صفة المواطنة الجزائرية.

السيرة الفنية للشيخا رميتي تحتوي على مايزيد عن 200 أغنية عاد لأدائها الكثير من الفنانين الحديثين حتى أن رشيد طه خصص لها أغنية باسمها "رميتي".

رقة صوت شيخا رميتي وعمق الإحساس لديها مكناها من العبور إلى أهم العواصم العالمية بدءا من باريس إلى لندن ونيويورك وميلانو وبرلين ومدريد وجنيف وستوكهولم والقاهرة.

حازت شيخا رميتي على"جائزة الاسطوانة الكبرى" من أكاديمية شارل كروس مع صفة شيخة ... في نفس السنة التي أصدرت فيها ألبومها "نوار".

شيخا رميتي من كبار الفنانات الذين أمتعوا الجمهور بفضل صوتها الدافئ والعميق وأدائها الركحي الممتاز وطبيعة أعمالها السباقة والريادية سواء على مستوى جرأة الكلمة أو على مستوى الألحان التي تمزج بين الآلات التقليدية والآلات الحديثة أو حتى على مستوى الأعمال كتلك التي جمعتها بالفنان روبير فليب أو رادهوت شيلي بيبر في ألبومها" سيدي منصور".

تبقى شيخا رميتي مدرسة فنية متكاملة لقدرتها على الجمع بين مختلف أنواع الموسيقى مع المحافظة على الروح الجزائرية القناوية وحتى العربية الأندلسية مع الأداء باقتدار وإبداع .. مع شيخا رميتي ولد فن السول الجزائري.

شيخة ريميتي صور

2 عرض كامل
Google+

إضافةXأغاني
Loading...