ياسمين الخيام

31 المعجبين

ياسمين الخيام

مصر

ياسمين الخيام المعجبين

31
Issam
Issam Mahmoudi
Nagham
Nagham Mohamd
Nona
Nona Salah

٪ s الفنانون المماثلون

حمزة  الدين
حمزة الدين
عبد المنعم مدبولى
عبد المنعم مدبولى
حسن فؤاد
حسن فؤاد
رياض الهمشرى
رياض الهمشرى
فرقة الاصدقاء
فرقة الاصدقاء

ياسمين الخيام السيرة الذاتية

قراءة المزيد
ياسمين الخيام تلك السيدة القديرة التي لا نعرف عن ماضيها كمطربة إلا الشيء القليل لأنها غيرت مسارها باتجاه مثير للاهتمام. هي في الأصل ابنة المقرئ الشهير الشيخ محمود خليل الحصري، واسمها الحقيقي هو إفراج الحصري، ونظرا لمكانة والدها فقد اختارت اسما فنيا عند تخرجها من أكاديمية الفن. احترفت الغناء في بداية حياتها وكانت معجبة بكوكب الشرق أم كلثوم ، ولمع نجمها بعد وفاة هذه الأخيرة حيث كانت تؤدي الأغاني الشعبية والدينية. إلا انه بعد وفاة والدها تحولت بشكل راديكالي للعب دور مهم في السياسة والدين، الشيء الذي جعل منها امرأة ذات ثقل في سلوك النساء المصريات.

ومنذ توليها إدارة المسجد الذي ورثته عن والدها كرست نفسها للوعض والإرشاد الديني، وبذلك تكون ياسمين الخيام قد لعبت دورا مهما في نشر الدعوة الإسلامية من جديد. ارتدت الحجاب سنة 1990 واعتزلت الغناء وأصبحت ياسمين الخيام المطربة التائبة، وبذلك فقد أثرت في العديد من المطربات والممثلات باتجاه ارتداء الحجاب، سواء فوق الخشبة أو أثناء التصوير مما جعل المنتجين المصريين يثورون ضدها ، لأن الحجاب يحد من حرية التعبير بالشكل الذي يرجون في أعمالهم، الشيء الذي دفعهم لتحويل الوجهة باتجاه الاستعانة بالفنانات اللبنانيات. كما وظفت في حملتها لنشر الدعوة النجم عمر خالد الداعية المعروف الذي عينته في المسجد بهدف ترقية الدعوة لأعلى المراتب الممكنة.

ومسايرة للأحداث الوطنية ومن أجل دعم للشباب فقد دعمت ياسمين شباب الثورة حيث قالت "إن الشباب قاموا بعمل جيد لان ثورتهم تنادي بالسلم، والقضاء على الفساد وظلم الشعوب" الآن ياسمين الخيام تقضي أيامها بين إدارة الجمعية الخيرية التابعة للمسجد وحركة الفنانين التائبين التي تترأسها، لهذا لا نجد من ماضي ياسمين الخيام إلا بعض الاسطوانات التي تحمل صورها بغير حجاب بتبرجها. غير تلك التي تظهر في أسطوانات الأناشيد الدينية من بين أغانيها نجد على سبيل الذكر أغنية "المصريين أهمه" و"محمد رسول الل

ياسمين الخيام صور

1 عرض كامل
Google+

إضافةXأغاني
Loading...